زاجل يختتم فعاليات المخيم التطوعي الدولي لهذا الصيف

 اختتم برنامج التبادل الشبابي الدولي (زاجل) التابع لدائرة العلاقات العامة في جامعة النجاح الوطنية مخيمه التطوعي الدولي لهذا الصيف بمشاركة متطوعين دوليين من مختلف بلدان العالم، حيث استمرت فعاليات المخيم ثلاثة أسابيع متواصلة قام خلالها المتطوعون بأعمال تطوعية متنوعة في مدينة نابلس ومخيماتها، واشتملت الأعمال التطوعية على فعاليات خاصة بالتفريغ الانفعالي لأطفال المخيمات والعديد من الأنشطة الترفيهية لأطفال مخيم عسكر الجديد للاجئين الفلسطينيين، وقد شارك أكثر من مائتي طفل في فعاليات المخيم الذي تم تنظيمه في مركز التطوير المجتمعي في مخيم عسكر الجديد.

وتضمنت فعاليات المخيم الدولي على ورش حوار وجلسات ثقافية وفكرية ومحاضرات تثقيفية حول القضية الفلسطينية وجذورها التاريخية بالإضافة إلى عروض لأفلام وثائقية حول مواضيع المرأة والإسلام والعنف، كما تم تنظيم ورشة حوار حول التطهير العرقي في البوسنة والهرسك بالإضافة إلى أمسية إيطالية وأخرى خاصة بالثقافة الكورية وذلك ضمن فعاليات التبادل الثقافي بين المشاركين الذين انحدروا من خمسة عشر جنسية أوروبية وأمريكية وآسيوية، كما تم تنظيم العديد من الورش الثقافية حول مواضيع الطائفة السامرية والمسيحية في فلسطين، بالإضافة إلى تنظيم لقاءات مع الشهود العيان على حرب عام 1948 وغيرها من الأحداث التي مر بها المجتمع الفلسطيني.

ومن أجل تعميق التواصل بين الطلبة الغربيين المشاركين في فعاليات المخيم وطلبة جامعة النجاح الوطنية، تم تنظيم عدة فعاليات ثقافية وترفيهية ورياضية بين الجانبين، وشارك طلبة النجاح بفعالية في هذه اللقاءات الثقافية التي تساهم في التخفيف من عبء الحصار الثقافي الذي يعاني منه الطلبة الفلسطينيون بسبب الظروف الراهنة.

 

وفي ختام فعاليات المخيم التطوعي الدولي، نظمت دائرة العلاقات العامة لقاءاً وداعياً لتكريم المتطوعين الدوليين الذين أعربوا عن شكرهم وتقديرهم لجامعة النجاح الوطنية التي نظمت هذا المخيم الذي ساعدهم على فهم الثقافة الفلسطينية والدين الإسلامي والعادات والتقاليد العربية بشكل أفصل.

ويأتي تنظيم هذا المخيم وغيره من الزيارات الدراسية ضمن الجهود الإعلامية التي يقوم بها برنامج التبادل الشبابي الدولي (زاجل) لتوسيع دائرة علاقات الجامعة مع المؤسسات الشبابية الدولية ولتوسيع دائرة أصدقاء الجامعة في مختلف بلدان العالم.

 
 

 

- الرئيسية -