تنظيم فيديو كونفرنس حول صورة فلسطين في امريكا اللاتينية: المكسيك نموذجاً

 7/12/2011

 بالتعاون مع كلية العلوم الاجتماعية والانسانية في جامعة موييلا في المكسيك، نظم برنامج زاجل للتبادل الشبابي الدولي التابع لدائرة العلاقات العامة ومكتب مساعد الرئيس لشؤون الخريجين لقاءً الكترونيا تحت عنوان صورة فلسطين في امريكا اللاتينية: المكسيك نموذجاً، التحديات والامكانيات.

وقد بدأت اللقاء المحاضرة الالمانية دورين فورندران، من جامعة مورييلا، حيث قدمت المساق الذي تقوم بتدريسه - وجهات نظر في السياسات العالمية- ثم قام طلبتها بعرض تصوراتهم حول الشرق الاوسط بشكل عام والقضية الفلسطينية بشكل خاص، ثم تحدث الطلبة المكسيكيون عن جهودهم في مناصرة القضايا العالمية ومن ضمنها القضية الفلسطينية. ويأتي تنظيم هذا اللقاء للمرة الثانية بين الجامعتين وذلك لدعم الجهود الدولية المناصرة للتوجهات الدبلوماسية الفلسطينية وتمكين حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية حيث تحدث الطلبة المكسيكيون عن جهودهم في توعية الرأي العام المكسيكي بالقضايا العربية وقضية الشرق الاوسط من خلال المدارس والجامعات.

وخلال اللقاء، تم تبادل وجهات النظر بشأن الحياة اليومية في الاراضي الفلسطينية حيث تحدث الطلبة والمدرسون الفلسطينيون المشاركون في اللقاء عن التحديات التي تواجه المجتمع الفلسطيني بشكل عام والتعليم العالي بشكل خاص، كما تم فتح باب النقاش بين الطرفين لتبادل وجهات النظر.  

الطالبة شيرين مسعود من كلية العلوم، شاركت في فعاليات اللقاء الالكتروني وقالت لقد كان اللقاء مفيداً لنا حيث التقينا بطلبة ينتمون لثقافة مختلفة عن ثقافتنا وتبادلنا الافكار في بعض القضايا وتعرفنا على افكار جديدة وثقافة أخرى مما يساعدنا على الانفتاح على ثقافات الشعوب اللاتينية.

 ***