زاجل ينظم فعاليات التبادل الثقافي الكوري الفلسطيني

 

نظم برنامج التبادل الشبابي الدولي (زاجل) التابع لدائرة العلاقات العامة سلسلة من الفعاليات الثقافية ضمن المهرجان الثقافي الكوري الفلسطيني في الحرمين الجامعيين حيث استمرت هذه الفعاليات مدة يومين متتاليين. وقامت مؤسسة انتر آسيا الكورية بتنظيم زيارة ستين طالب وطالبة من مختلف الجامعات الكورية للاراضي الفلسطينية.

 

واشتملت هذه الفعاليات على العديد من الانشطة من بينها مباراة لكرة القدم واخرى لكرة السلة تم تنظيمهما على ملعب الجامعة بين الطلبة الكوريين والفلسطينيين، بالاضافة الى مباراة تايكواندو بين فريقي البلدين، كما تضمن البرنامج ورش حوار حول الدين والتاريخ والسياسة.

 

وكانت فعاليات التبادل الثقافي قد افتتحت في مدرجات الشهيد ظافر المصري في الحرم الجامعي القديم، حيث القى الدكتور نبيل علوي، مدير دائرة العلاقات العامة في الجامعة كلمة رحب فيها بالطلبة الكوريين واعرب عن سعادته لتبادل الثقافة بين الطلبة الفلسطينيين ونظرائهم من الدول الاسيوية، واضاف انه لمن دواعي سروري ان اراكم جميعا هنا تنشرون رسالة السلام والمحبة مع نظرائكم الفلسطينيين، وتطرق في كلمته الى برنامج التبادل الشبابي الدولي (زاجل) الذي جاء كحلم يهدف الى تجميع الشباب من مختلف الثقافات والاديان للتعارف وتبادل الثقافة مع الشباب الفلسطيني، واعرب عن امله في ان ُتسهم هذه الانشطة في تغيير الافكار النمطيه عن الفلسطينيين وذلك لتعزيز التواصل والحوار بين الثقافات ولتمكين طلابنا من تفهم الآراء المختلفة والاديان والثقافات وإشراكهم في تنظيم الانشطه التي تخدم مجتمعهم، واعتبر د. علوي ان هذه الفعاليات ستساهم في بناء ثقة الطلاب بأنفسهم والتي ستساعدهم على لعب دور أكبر في المستقبل لبناء الوطن، وقال ايضا: نأمل ان جامعة النجاح الوطنية ومؤسسة انتر آسيا الكورية ستعززان التبادل الاكاديمي والثقافي والطلابي بينهما لما فيه خدمة الطلبة من الطرفين. واضاف أننا نأمل ان ُنطور العلاقة فيما بيننا من أجل إقامة صداقه دائمة بين طلابنا. حيث سيوفر هذا التعاون فرصة لتبادل الطلاب الذين يرغبون في زيارة كل من فلسطين وكوريا. 

 

كما القت الطالبة الكورية، هايجين لو نو،  كلمة شكرت فيها جامعة النجاح الوطنية على استضافة وفد الطلبة الكوريين واكدت على اهمية تنظيم العديد من النشاطات الثقافية المختلفة التي تهدف الى تبادل الثقافات بين الطلبة الكوريين والفلسطينيين، وذكرت ان الطلبة الكوريين المشاركين في هذه الانشطة استفادوا وتعرفوا على الثقافة العربية والمجتمع الفلسطيني حيث قام برنامج زاجل بتنظيم عرض الكتروني مصور للتاريخ الفلسطيني بينما قام الطرف الكوري بتقديم عرض مشابه للثقافة والتاريخ الكوريين كما تم تنظيم ورشة حوار حول لغة السي وذلك لطلبة كلية تكنولوجيا المعلومات حيث تم تنظيم هذه الورشة في المعهد الكوري الفلسطيني للتميز.

 

 

 

***

 


- الرئيسية -