النجاح تسلم مكتبة بلدية نابلس نسخة مشروع المسح الضوئي للجرائد الفلسطينية الصادرة في فلسطين في الفترة 1925-1939

 في احتفال رسمي جرى في مدرجات الشهيد ظافر المصري في جامعة النجاح الوطنية وبحضور الأستاذ علي طوقان مدير مكتبة بلدية نابلس وجمع من ممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية والعاملين في الجامعة جرى تسليم مشروع المسح الضوئي للجرائد الفلسطينية الصادرة في فلسطين في الفترة 1925-1939 (الدفاع، فلسطين، الجامعة الإسلامية، اليرموك، الجهاد) والتي قامت بها وحدة الإعلام الفلسطيني في برنامج التبادل الشبابي الدولي ( زاجل) التابع لدائرة العلاقات العامة في الجامعة.

 وأشار رافع دراغمه مدير دائرة العلاقات العامة في الجامعة في كلمته إلى الدور الذي تلعبه جامعة النجاح الوطنية في ترسيخ وتعميق الانتماء للوطن، ثم تحدث عن مشروع المسح الضوئي لعدد من الصحف الفلسطينية وأهميته مشيداً بالدور الذي قام به المتطوعون إضافة إلى التعاون الذي أبدته مكتبة بلدية نابلس ممثلة بمديرها الأستاذ على طوقان.

 ثم قدم علاء أبو ضهير منسق برنامج التبادل الشبابي ( زاجل) عرضاً لفكرة المشروع والمراحل التي مر بها وقال: بدأت فكرة مشروع حفظ الجرائد الفلسطينية الصادرة في فلسطين المحتلة مع بدء أحداث انتفاضة الأقصى الحالية، خاصة مع تزايد الاعتداءات الإسرائيلية على المؤسسات الفلسطينية ومنازل المواطنين دون اهتمام بما لهذه الاعتداءات من أضرار تلحق بالذكريات والممتلكات. ونظراً لأهمية حفظ التراث الصحفي للشعب الفلسطيني، وخاصة ذلك التراث الصادر في مدينة يافا عام 1948، وبعد أن قمنا في برنامج زاجل بتنظيم معرض ذاكرة وطن قبل عام من الآن، تبادرت إلى ذهننا فكرة حفظ ما توافر من صحف فلسطينية في مكتبة بلدية نابلس بواسطة المسح الضوئي لهذه الصحف وحفظها في ملفات على أقراص مدمجة تضمن وجود نسخة الكترونية لهذه الصحف يمكن العودة إليها والاعتماد عليها في حال إصابة النسخة الأصلية بمكروه.

 وأضاف أنه يمكن اعتبار هذه الصحف سجلاً  يعتمد عليه في معرفة التاريخ الحديث للشعب الفلسطيني في الفترة الممتدة من عام 1925 وحتى عام 1939، أي مع بدء أحداث الحرب العالمية الثانية التي فرضت وقفاً مؤقتاً للثورة الفلسطينية ضد الانتداب البريطاني.

 كما استعرض أبو ضهير المراحل التي تم من  خلالها المشروع وهي مرحلة تصوير الصحف بواسطة الديجيتال كاميرا، ثم التسمية، تلاها المعالجة بواسطة برنامج الفوتوشب وهي أكثر المراحل أهمية، ثم مرحلة نسخ الملفات على الأقراص المدمجة لحفظها لأكبر قدر ممكن من السنوات.

 ثم قام الأستاذ رافع دراغمه مدير العلاقات العامة والأستاذ الدكتور محمد أبو صفط عميد كلية الآداب بتسليم النسخة الالكترونية للمشروع إلى السيد الأستاذ علي طوقان مدير مكتبة بلدية نابلس، والذي بدوره شكر جامعة النجاح على حرصها الشديد على التراث الفلسطيني، وأكد على أهمية هذا المشروع وأشار إلى أن مكتبة بلدية نابلس تقوم حالياً بعدد من المشاريع المشابهة، كما أشاد بدور الراحل الأستاذ الدكتور بهجت صبري في عملية التوثيق والذي يعد من أعلام التاريخ البارزين في فلسطين، كما تم تسليم مكتبة الجامعة نسخة من المشروع.

للإطلاع على عينات الكترونية من الجرائد التي تم مسحها يمكن الضغط على الرابط التالي: http://www.zajel.org/newspapers.asp

- الرئيسية -