زاجل تنظم مؤتمرا الكترونيا مع طلبة جامعة ماين الأمريكية

 نظم برنامج التبادل الشبابي الدولي التابع لدائرة العلاقات العامة مؤتمرا عبر تقنية الفيديو كونفرنس بين طلبة الجامعة وزملائهم من جامعة ماين الأمريكية، حيث التحق خمسون طالباً فلسطينياً بالمؤتمر ليحاوروا عدداً مشابهاً من الطلبة والمدرسين في جامعة ماين.

 وتركز الحوار على المحاور التالية، الاحتلال الاسرائيلي وأثره على المسيرة التعليمية أكاديميا ونفسيا واقتصاديا، والظروف الناجمة عن الاوضاع التي يمر بها الطلبة الفلسطينيون منذ اربعة اعوام، والحرب على العراق، وتداعيات احداث الحادي عشر من سبتمبر، بالاضافة الى الانتخابات الامريكية.

 وشارك في المؤتمر وفد تضامني فرنسي، وتحدثت ممثلتة عن شهادتها على الظروف غير الطبيعية التي يعيشها الفلسطينيون، كما تحدث مدرس امريكي يعمل في النجاح عن رواياته للمعاناة التي يمر بها طلابه على الحواجز التي تعيق انتظام العملية التعليمية.

 وقد قام الطلبة الفلسطينيون بتعريف المفاهيم المتعلقة بمحاور المؤتمر، مثل مصطلحات فرض نظام منع التجول، الحواجز، المستوطنات، جدار الفصل العنصري، الاجتياح وسياسة العقوبات الجماعية، ثم قام الطلبة والمدرسون الامريكيون في جامعة ماين بتوجيه الاسئلة لزملائهم الفلسطينيين، وقد تركزت هذه الاسئلة حول فرص احلال السلام وتطبيق خارطة الطريق وتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني.

 وبعد ذلك قام الطلبة الفلسطينيون بدورهم بتوجيه الاسئلة التي تركزت حول الانتخابات الامريكية والسياسة الخارجية الامريكية واثرها على الشعب الامريكي، ودور الاعلام الامريكي في تضليل المواطن الامريكي، بالاضافة الى شرح وجهة النظر الفلسطينية من الموقف في العراق.

 واستمر المؤتمر ساعتان، ابدى خلالها الطرفان مرونة ونضجاً في الحوار، وقد اعرب البروفيسور ادوراد جاد منسق البرنامج في الطرف الامريكي عن غبطته لهذه الفرصة المتميزة التي اتاحت لطلبة جامعة ماين ومدرسيها الالتقاء بطلبة جامعة النجاح الوطنية في فلسطين، واثنى على وعي وثقافة الطلبة الفلسطينيين الذين وصفهم بأنهم من خير من قام بعرض قضية شعبه بلطافة وكرامة، كما اعرب عن رغبته بدوام التواصل مع الطلبة الفلسطينيين وذلك بتشجيع الطرفين على تبادل الرسائل الالكترونية والانضمام الى غرف المحادثة الخاصة ببرنامج زاجل للتبادل الشبابي الدولي، كما اعرب عن استعداد جامعته للمساعدة في تسهيل التحاق اي من الطلبة الفلسطينيين الراغبين باكمال دراستهم في جامعة ماين الامريكية

ويأتي هذا المؤتمر ضمن سياسة برنامج التبادل الشبابي الدولي في النجاح والهادف الى تعزيز آفاق الحوار مع الطلبة في العالم، وذلك من أجل تعزيز التواصل الثقافي والاعلامي، ومن الجدير بالذكر ان البرنامج كان قد قام بتنظيم ثلاثة مؤتمرات الكترونية خلال اقل من عام مع جامعات امريكية وبلجيكية واسبانية، ويجري الاعداد لتنظيم مؤتمر آخر مع جامعة اوهايو في الشهر المقبل.

*** 

 

- الرئيسية -