معرض " ذاكرة وطن"

 تحت عنوان " ذاكرة وطن" نظم برنامج التبادل الشبابي الدولي (زاجل) وتحت رعاية الاستاذ الدكتور رامي حمد الله رئيس الجامعة معرضاً للصور التاريخية الفلسطينية، وقد جرى افتتاح المعرض في قاعة مكتبة الجامعة، وشارك في الافتتاح إلى جانب الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة الأستاذ علي طوقان مدير مكتبة بلدية نابلس العامه وعدد من المسؤولين في الجامعة، وقد اشتمل المعرض على لوحات فنية للمدن الفلسطينية من القرن التاسع عشر بالاضافة إلى صور فوتوغرافية لمجموعة من الأحداث التي مرت بها الأراضي الفلسطينية منذ بداية القرن العشرين مروراً بالاحداث الهامة التي رافقت تدفق الهجرات اليهودية إليها، إضافة إلى صور متنوعة للحياة الثقافية والاجتماعية والسياسية في فلسطين عبر المراحل التاريخية المختلفة بدءاً بوعد بلفور مروراً بحرب عام 1948.

  وتميز المعرض بلوحات خاصة لمدينة يافا، والتي تضمنت عرضاً للجوانب التاريخية والاجتماعية والعائلية والثقافية للحياة في المدينة.

 وقال الأستاذ سامي الكيلاني مدير دائرة العلاقات العامه في الجامعة ان تنظيم المعرض يأتي في مرحلة صعبة يمر بها الشعب الفلسطيني، اذ يقدم المعرض فكرة واضحة عن التراث والجذور والهوية الفلسطينية، تلك الجذور التي تمثل أصالة هذا الشعب وحضارته، وتعزز تصميمه على  الاستقلال والتحرر من نير الاحتلال.

 وعبر أحد الطلبة عن سعادته لزيارة المعرض لما يشتمل عليه من ذكريات الماضي والمراحل التاريخية الذي مر بها الشعب الفلسطيني، ودعا إلى نقل هذا المعرض إلى المدارس حتى يتعرف الطلبة على تاريخهم.

  ويأتي تنظيم هذا المعرض ضمن الجهود التي يقوم بها برنامج زاجل لتعريف الطلبة على تراثهم وتاريخهم وتعميق انتمائهم لهويتهم الوطنية.

 

- الرئيسية -