جامعة النجاح تنظّم سلسلة من الفعاليات الخاصة بمدينة الخليل

نظّمت دائرة العلاقات العامة في جامعة النجاح الوطنية، يوم الإثنين الموافق 2016/2/8، سلسلة من الفعاليات الخاصة بمدينة الخليل، توزعت بين الحرمين الجامعيين القديم والجديد.

حيث إستقبل الوفد الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس جامعة النجاح الوطنية، والدكتور محمد العملة، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور عدنان ملحم، مساعد رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية، والأستاذ خالد مفلح، القائم بأعمال مدير دائرة العلاقات العامة، وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية في الجامعة.

وتضمن الوفد الأستاذ عبد المنعم زاهدة، رئيس ملتقى العلاقات العامة في فلسطين، والشيخ ماهر المسودة، مفتي محافظة الخليل، والأستاذ مازن الزغير، الرئيس الفخري للملتقى، والدكتور رفيق الجعبري، بالإنابة عن محافظ محافظة الخليل، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات الإعتبارية التي تمثل مختلف مؤسسات محافظة الخليل من أهمها( محافظة الخليل، بلدية الخليل، الغرفة التجارية، ملتقى العلاقات العامة الفلسطيني، لجنة إعمار الخليل، ملتقى رجال الأعمال).‎

ورحّب الأستاذ الدكتور النتشة بالحضور، داعياً إلى إستمرار التواصل والتعاون بين مدينتي نابلس والخليل، متحدّثاً عن مراحل تأسيس جامعة النجاح، وطلبتها وأقسامها والمنتسبين لها من كافة أنحاء فلسطين، موضحاً أهم البرامج التي تعتمدها جامعة النجاح ، داعياً إلى التنوع في جودة التعليم، كما تحدث الأستاذ الدكتور النتشة عن التحديات التي تواجهة المسيرة التعليمية والإتفاقيات الدولية التي تعقدها الجامعة في سبيل نجاح العملية التعليمية، مشيراً إلى تميّز جامعة النجاح في موضوع البحث العلمي، مرحباً بأي نوع من أنواع التعاون في هذا المجال.

من جانبه شكر الأستاذ زاهدة جامعة النجاح العريقة، مشيراً إلى أنه يعتز بالعلاقة الوطيدة التي تربط مدينة الخليل بمدينة نابلس، شاكراً دائرة العلاقات العامة على حرصها الدائم على إنجاز هذه اللقاءات، مؤكداً أن هذا الوفد يمثّل مؤسسات الخليل الرسمية والشعبية.

وبيّن الأستاذ الجعبري أن هذه الزيارة هي الزيارة الثانية لمدينة نابلس وجامعة النجاح، وأنها أتت تحمل رسالتين، الأولى أن الخليل هي محافظة اَمنة وليس كما يصورها الإحتلال، داعياً إدارة الجامعة إلى زيارة مدينة الخليل من أجل إعمار المنطقة، أما الرسالة الثانية هي أن هذه الزيارة جاءت للتنسيق والدعم لعدة زيارات قادمة من خلال العلاقة الوطيدة مع جامعة النجاح الوطنية.

وبدوره شكر الأستاذ الزغير أخوته في جامعة النجاح، معبّراً عن سعادته لوجوده في مدينة نابلس العريقة، داعياً جامعة النجاح إلى زيارة مدينة الخليل وعلى دوام التواصل بين المدينتين.

كما شكر المفتي مسودة رئيس الجامعة على حسن الإستقبال، واصفاً جامعة النجاح بأنها مفخرة لهذا الوطن.

وقام الأستاذ الدكتور النتشة بتقديم هدايا تذكارية من أعمال طلبة الجامعة لممثلي الوفد، كما تم تقديم هدية رمزية من ممثلي الوفد للأستاذ الدكتور النتشة.

كما قام الأستاذ الدكتور النتشة رفقة الوفد الضيف بإفتتاح معرض صور البلدة القديمة في الخليل الذي نظّمه برنامج زاجل للتبادل الشبابي في دائرة العلاقات العامة في جامعة النجاح، حيث قام الوفد بمشاهدة معرض الصور الذي يُظهر الأوضاع السياسية والإجتماعية والإقتصادية الصعبة التي تعيشها مدينة الخليل، حيث اُقيم المعرض في مكتبة الحرم الجامعي القديم، وقدم خلاله الاستاذ علاء ابو ضهير منسق برنامج زاجل الشرح عن الصور المشاركة في المعرض.

وفي السياق نفسة قام الوفد بزيارة معرض الأنشطة اللامنهجة الذي نظّمته عمادة شؤون الطلبة في قاعة المعارض في الحرم الجامعي القديم، والذي يتحدث عن عشيرة جوالة ومنجدات جامعة النجاح إضافة الى أهم الأنشطة التي تنظمها العمادة وذلك من خلال عرض لصور وأدوات متعلقة بتلك الأنشطة.

وإستكمالاً لسلسة الانشطة والفعاليات تم عقد ندوة تفاعلية للحديث عن مدينة الخليل والظروف الراهنة التي تمر بها المدينة، إضافة الى الحديث عن البلدة القديمة في الخليل وضرورة إحياءها والحفاظ عليها من التهويد، حيث عُقدت الندوة في مدرجات الشهيد ظافر المصري في الحرم الجامعي القديم.

واتخذت الندوة شكل الحوار المفتوح، حيث تحدث في الندوة عدد من الشخصيات التي تمثل مختلف مؤسسات مدينة الخليل، إضافة الى مشاركة عدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وجمع من طلبة جامعة النجاح من مختلف التخصصات.

كما تخلل الندوة عرض فيلم قصير من إنتاج لجنة إعمار الخليل، حيث تحدث الفيلم عن أهم مشاريع الترميم التي تم تنفيذها في مدينة الخليل من عام 1996-2013، والتي شملت مشاريع صيانة وترميم للبلدة القديمة في الخليل والحرم الإبراهيمي والزوايا والمقامات والحدائق والأماكن العامة.

والتقى الوفد الضيف اللواء أكرم الرجوب، محافظ نابلس، الذي ورحّب بزيارتهم للمدينة.

كما قام الوفد الضيف بجولة للحرم الجامعي الجديد، تعرّف من خلالها على أهم المرافق في الحرم الجديد.

واستكملت الفعاليات بجولة نظمت للوفد الضيف في البلدة القديمة في مدينة نابلس حيث الطلع الوفد على اهم معالم البلدة القديمة ومرافقها المختلفة.

 

 

***

 


- الرئيسية -