زاجل ينظم معرض (من إبداعاتهم) لأشغال الوسائل التعليمية من إنتاج ذوي الاحتياجات الخاصة

نظم برنامج التبادل الشبابي الدولي (زاجل) التابع لدائرة العلاقات العامة وجمعية النهضة النسائية وكلية العلوم التربوية ومكتب رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة النجاح الوطنية معرضاً تحت عنوان (من إبداعاتهم) والذي تضمن مجموعة من الوسائل التعليمية المصنوعة من الخشب التي تم إعدادها من قبل مجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعملون في جمعية النهضة النسائية بمدينة رام الله. وتضمنت المشغولات أعمالاً منوعة لتعلم الحساب والعمليات الرياضية والعلوم والفيزياء وغيرها من المجالات ذات الصلة بالاحتياجات التعلمية والتعليمية.

وقد إفتتح المعرض الاستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس جامعة النجاح الوطنية والدكتور عدنان ملحم، مساعد الرئيس للشؤون المجتمعية، والدكتور ماهر ابو زنط، مساعد نائب الرئيس للشؤون الادارية، والدكتورة علياء العسالي، عميدة كلية العلوم التربوية، وسامر العقروق، منسق مكتب رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة والاستاذ جورج الرنتيسي، المدير العام لجمعية النهضة النسائية، وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية في كلية العلوم التربوية، وممثلون عن مؤسسات المدينة والمهتمين.

وفي تعقيبها على افتتاح المعرض، قالت الدكتورة العسالي، إننا نثمن عالياً هذه المبادرات الهادفة الى تعميق قيمة الانسان وانتاجيته والتي تترجم حق الانسان بالمواطنة مهما كانت إحتياجاته الخاصة، وأعربت عن أملها بأن تحتذي المؤسسات بهذه التجربة سواء الحكومية أو غير الحكومية واستثمارها لما هو في صالح المواطن وأشارت الى أهمية الوسائل التعليمية المصنوعة بأيدي ذوي الاحتياجات الخاصة وصداقتها للبيئة وجودتها وقدراتها على ايصال الرسالة التربوية وتحدث السيد جورج الرنتيسي، مدير عام جمعية النهضة النسائية، فقال "إن أهمية تنظيم معرض الجمعية تكمن بإبراز دور التأهيل المهني لذوي الإعاقة العقلية، حيث إستطاعت الجمعية أن تثبت للمجتمع أن البالغين من ذوي الإعاقة العقلية قادرون على إنتاج مشغولات تعليمية قادرة على المنافسة وتتمتع بجودة عالية، وأضاف الرنتيسي "لقد حمل المعرض رسالة من ذوي الاحتياجات الخاصة مفادها أننا قادرون، ولسنا عالة على المجتمع، نحن بحاجة للمساندة والتشجيع، فالعمل حق لجميع البالغين بغض النظر عن وضعهم الصحي ودرجة إعاقتهم".

وتجول الحضور في زوايا المعرض وقد ابدوا اعجابهم بالوسائل التعليمية المعروضة، كما تم تنظيم ورشة حوار بين اعضاء مجلس إدارة جمعية النهضة النسائية وإدارة كلية العلوم التربوية تم خلالها التعريف بالجمعية ومشاريعها ومجالات التعاون بين الطرفين في مجالات التدريب وتبادل الخبرات وسبل تطويرها.

 

 

***

 


- الرئيسية -