شاهد ألبوم الصور الخاصة بالمخيم التطوعي للعام 2004

انطباعات المتطوعين الفلسطينيين للمخيم التطوعي للعام 2004

 
 

 

زاجل  يختتم فعاليات المخيم التطوعي الدولي لصيف 2004

 اختتم برنامج التبادل الشبابي الدولي (زاجل) فعاليات مخيمه التطوعي الدولي بالتعاون مع مركز مخيم عسكر للتطوير المجتمعي والذي استمر ثلاثة أسابيع متواصلة قام خلالها المتطوعون الأجانب يرافقهم متطوعو البرنامج المحليون بالعديد من الفعاليات والنشاطات التي استهدفت أطفال المخيمات الفلسطينية الذين يعانون ظروفاً صعبة بسبب سياسة الحصار المفروض عليهم منذ أربعة سنوات .

واشتملت النشاطات على برامج للتفريغ الانفعالي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والشلل الدماغي بالإضافة إلى دمج الأطفال المعاقين مع أقرانهم من الأطفال العاديين، وتنوعت الزوايا التي عمل فيها المتطوعون الذين بلغ عددهم ثلاثون متطوعاً إلى زوايا الدراما، الألعاب،الموسيقى، الترفيه، الأشغال اليدوية وغيرها.

وشارك المتطوعون الدوليون في ورش عمل ومحاضرات تثقيفية حول العديد من الأمور المتعلقة بالشرق الأوسط كتاريخ فلسطين، قضية اللاجئين، المرأة الفلسطينية، والأدب الفلسطيني، بالإضافة إلى مشاهدتهم لعروض لأفلام وثائقية فلسطينية مترجمة كفيلم "أحلام المنفى" للمخرجة الفلسطينية مي المصري، وفيلم يا شعوب العالم أين انتم، وأفلام أخرى عن جدار الفصل العنصري ونضال المرأة الفلسطينية. كما شارك الطلبة الدوليون بدورة لتعلم اللغة العربية.

وزار المتطوعون الدوليون البلدة القديمة لمدينة نابلس وشاهدوا آثار الدمار الذي لحق بها بالإضافة إلى زيارتهم للمعالم الثقافية والعمرانية والتراثية والحرفية في البلدة القديمة، كما زار المتطوعون المنحدرون من مختلف بلدان أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية وجنوب شرق آسيا مخيمات مدينة نابلس واستمعوا إلى روايات الشهود العيان على نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948 وقاموا بجولة في أزقة المخيمات واطلعوا على أوضاعها الاجتماعية والصحية والخدماتية.

وتعرف المتطوعون على الأوضاع الاقتصادية والصناعية التي تمر بها الأراضي الفلسطينية وذلك من خلال جولة في المنطقة الصناعية زار فيها المتطوعون الدوليون بعض المنشآت الصناعية الفلسطينية، وزار المتطوعون الحرم الجامعي الجديد لجامعة النجاح واطلعوا على التطور الذي حققته النجاح في مسيرتها التعليمية بالإضافة إلى زيارة كلية هشام حجاوي التكنولوجية.

والتقى المتطوعون برئيس جامعة النجاح الوطنية الدكتور رامي حمد الله الذي قدم شرحاُ للتطور الأكاديمي الذي تمر به النجاح بالإضافة إلى الجهود التي تبذلها إدارة الجامعة لاستحداث أقسام وكليات جديدة لتلبية حاجات المجتمع الفلسطيني خاصة في مجال العلوم التطبيقية وتكنولوجيا المعلومات. كما التقى المتطوعون بمحافظ مدينة نابلس العميد محمود العالول الذي تحدث عن الأوضاع التي تمر بها المدينة والجهود التي تبذلها المحافظة للتخفيف من معاناة المواطنين.

كما زار المتطوعون الدوليون والمحليون كنيسة الروم الكاثوليك والتقوا بالأب يوسف سعادة الذي تحدث عن التسامح الديني بين الطوائف الدينية الثلاث في الأراضي الفلسطينية، ودار حوار بين المتطوعين والأب سعادة حول الظروف التي تمر بها الطائفة المسيحية في الأراضي الفلسطينية. واشتمل البرنامج على زيارة دراسية لبعض المواقع والمؤسسات غير الحكومية في مدينة نابلس، حيث زار المتطوعون جمعية الاتحاد النسائي العربي وتعرفوا على تاريخها وبرامجها ومشاريعها الرائدة، خاصة مشروعي المستشفى ودار الفتيات اليتيمات، واستكملت الزيارة بجولة مفصلة في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني حيث قدم مديرها الأستاذ يحيى عودة شرحاًً لبرامج الجمعية واستعرض الظروف التي مرت بها الجمعية خلال السنوات الأربع الماضية، كما تم تنظيم زيارة إلى مقام يوسف وتعرف المتطوعون على الظروف التي مرت بها تلك المنطقة المجاورة للمقام.

 كما أقامت عمادة شؤون الطلبة، وبالتعاون مع برنامج التبادل الشبابي الدولي (زاجل) مباراةُ ودية بين منتخب جامعة النجاح الوطنية لكرة القدم وفريق المتطوعين الدوليين الزائرين للجامعة. وقد أبدى فريق الجامعة تفوقاً في الشوط الأول من المباراة، بالإضافة إلى تألق لاعبي الهجوم ذوي اللياقة البدنية العالية، وقد انتهى الشوط الأول لصالح فريق الجامعة بينما أحرز الفريق الدولي خمسة أهداف متتالية في الشوط الثاني مما جعل النتيجة سبعة أهداف إلى خمسة لصالح فريق جامعة النجاح الوطنية.

وقد قدم السيد بلال سلامه عميد شؤون الطلبة درع الجامعة للفريق الضيف ووزع الشهادات التقديرية على المشاركين، كما أبدى الفريق الدولي المنحدر من عدة دول أوروبية بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية اعجابة بمستوى أداء فريق الجامعة ولياقتهم البدنية وكفاءتهم الرياضية.

وعلى هامش المخيم التطوعي، وبالتعاون مع جمعية المستقبل العربي الياباني في هيروشيما، افتتح برنامج زاجل معرض " السلام لأطفال العالم"، حيث تضمن المعرض صوراً ورسائل من أطفال هيروشيما إلى الشعب الفلسطيني، وتضمنت هذه الرسائل مشاعر التضامن والتعاطف مع الشعب الفلسطيني والأطفال الفلسطينيين.

كما تضمن المعرض الذي تم تنظيمه بالتنسيق مع رئيس بلدية هيروشيما اليابانية دعوة للتخلص من الأسلحة النووية التي وصفها السيد تاداتوشي اكيبا رئيس بلدية هيروشيما بالخطر الكبير الذي يهدد الأمن والسلام في العالم، كما عبر السيد اكيبا في رسالته الموجهة للشعب الفلسطيني عن شكره لاستضافة المعرض في الأراضي الفلسطينية.

واستمر المعرض أربعة أيام، قام خلالها السيد هيرو تانكا مندوب جمعية المستقبل العربي الياباني بعزف بعض المقطوعات اليابانية التراثية التي لاقت ترحيباً واسعاً من قبل طلبة الجامعة.

 وزار وفد المتطوعين الدوليين الذين شاركوا في المخيم التطوعي الدولي السيد الرئيس ياسر عرفات رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية وذلك في مقر المقاطعة في رام الله، حيث أعرب المتطوعون خلال اللقاء عن تعاطفهم وتضامنهم مع الرئيس ياسر عرفات ومع الشعب الفلسطيني في نضاله ضد الاحتلال الإسرائيلي، كما استنكروا سياسة الحصار المفروضة على الرئيس وكافة المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، كما أطلعوا الرئيس على تجربتهم في المخيم التطوعي الذي نظمه برنامج التبادل الشبابي الدولي (زاجل)، وقد وصف المتطوعون تجربتهم بالمثمرة حيث تمكنوا من خلالها من فهم معاناة الشعب الفلسطيني والظروف الاجتماعية والاقتصادية التي يعيشها هذا الشعب نتيجة لسياسة الحصار الإسرائيلي.

وبدوره شكر الرئيس ياسر عرفات الوفد الضيف على الجهود التي قام بها لخدمة المجتمع الفلسطيني وكشف الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، كما شكر جامعة النجاح على جهودها في تنظيم مثل هذه الفعاليات التي تخدم الرؤيا الإعلامية للشعب الفلسطيني والتي توضح من خلالها معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

وذكر رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رامي حمد الله أن الجامعة تقدم كل الدعم لمثل هذه البرامج والفعاليات التطوعية وخاصة التي تجتمع بها جنسيات مختلفة، الأمر الذي يحقق الهدف الذي تسعى إليه الجامعة في الانفتاح على شعوب العالم وتعزيز التبادل الثقافي والحضاري، كما شكر المتطوعين الدوليين على ما يقومون به من خدمة للمجتمع الفلسطيني.

وأشار علاء يوسف منسق برنامج التبادل الشبابي الدولي (زاجل) في دائرة العلاقات العامة إلى أهمية البرنامج (زاجل) في تشجيع التبادل الثقافي والحضاري بين طلبة جامعة النجاح الوطنية وغيرهم من الطلبة في العالم من أجل تحقيق أكبر قدر ممكن من التفاهم والتواصل بين الثقافات المختلفة، وأضاف أن المتطوعين المنضمين للمخيم المذكور كانوا قد أمضوا ثلاثة أسابيع في العمل التطوعي في مخيم عسكر للاجئين الفلسطينيين.

ويأتي هذا النشاط ضمن الفعاليات التي ينظمها برنامج برنامج التبادل الشبابي الدولي "زاجل" من اجل تشجيع التبادل الثقافي والحضاري بين طلبة جامعة النجاح الوطنية ونظرائهم من طلاب الجامعات الغربية.

- الرئيسية -